بنك فلسطين يحقق أرباحاً بقيمة 20.6 مليون دولار للربع الأول من 2023

 حققت مجموعة بنك فلسطين، نمواً في صافي أرباحها للربع الأول من العام 2023 بنسبة 17%، حيث بلغ صافي الربح بعد احتساب الضرائب والمصروفات 20.6 مليون دولار أمريكي، مقارنة مع صافي أرباح بلغت 17.5 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي. أما موجودات المجموعة، فقد تجاوزت ما قيمته 6.563 مليار دولار أمريكي للربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع 6.487 مليار دولار حققها البنك حتى نهاية لعام 2022. وتساهم هذه النتائج في تمكين البنك من تحمل مسؤولياته التنموية لصالح جميع الشرائح المجتمعية.

وأظهرت النتائج المالية المجمعة لمجموعة بنك فلسطين التي تم الإفصاح عنها لبورصة فلسطين ارتفاعاً في إجمالي الدخل بعد خصم المخصصات بنسبة 17%، لتبلغ قيمته 76.2 مليون دولار أمريكي للربع الأول من العام الحالي مقابل 64.9 مليون دولار أمريكي حققتها المجموعة في الفترة المقابلة لها من العام الماضي.



وفي ضوء البيانات المالية التي أفصحت عنها مجموعة بنك فلسطين، فقد زاد مجموع حقوق مساهمي البنك لتصل إلى 593,571,165 دولار أمريكي، محققة نمواً قدره 8.7% مقارنة مع 545,922,621 دولار أمريكي سجلت في نهاية العام 2022. فيما بلغ رأس المال المدفوع 223,958,577 مليون دولار أمريكي.


من ناحيته، أعرب السيد هاشم الشوا، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين عن فخره بالأداء المالي الذي حققته المجموعة خلال الربع الأول من هذا العام 2023. مشيراً إلى إن نسب النمو المستقرة والطبيعية هي نتاج استراتيجية ركزت على مجالين؛ تمثلا بالأداء المالي والتأثير المجتمعي. مشيراً إلى المجموعة حققت نتائجها المرسومة بنسبة النمو المتحققة عبر خدمة عملائنا وتقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية بطرق عصرية. أما التأثير المجتمعي، فقد تكرس من خلال تحمل المجموعة مسؤولياتها التنموية في دعم الجهود الإغاثية لبرنامج الأغذية العالمي " WFP " خلال شهر رمضان المبارك، حيث قام بنك فلسطين بالتعاون مع المنظمة الدولية، بتوزيع بطاقات شراء غذاء ذكية على 5000 أسرة عفيفة في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال شهر رمضان المبارك بميزانية بلغ قدرها نصف مليون دولار، الى جانب مجموعة من المشاريع المجتمعية الأخرى. وهو ما يبرز التزام البنك في الانخراط مع احتياجات مجتمعنا عبر مؤسسات شريكة.



كما أشار الشوا الى استمرار البنك في اعتماد استراتيجية تنموية مستدامة تخدم مجتمعنا، بدأها في تعزيز ضوابط وتعاليم الحوكمة الرشيدة وفي عمليات البنك ولجان مجالس الإدارة وتعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار، حيث أصبحت مشاركة النساء في مجلس الإدارة 50% لتشكل حالة متقدمة على مستوى فلسطين والعالم، فضلاً عن إصدار البنك أول تقرير للاستدامة بحسب المعايير العالمية GRI خلال الربع الأول من العام 2023، مما يعكس قدر من الشفافية والإفصاح لنتائج أعمال البنك على المجتمع.


من جانب آخر، أشار الشوا إلى توقيع البنك أول اتفاقية استثمار مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكاJICA التي قامت باستثمار مبلغ 30 مليون دولار أمريكي، في الشريحة الأولى الإضافية من قاعدة رأس مال بنك فلسطين، والذي يُعدُ الأول من نوعه الذي تنفذه "جايكا" على مستوى فلسطين والعالم وسيساهم في تعزيز الملائة المالية لدعم وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في فلسطين. إضافة إلى توقيع اتفاقية مع مؤسسة بروباركو (Proparco)الذراع الاستثماري للوكالة الفرنسية للتنمية"AFD ، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، لتجديد دعم وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، من خلال محفظة ARIZ MENA، بقيمة 9.2 مليون دولار أمريكي. مشيراً الى أن هذه الشركات الدولية، لم تكن لتتحقق لولا الاستراتيجية المتميزة التي وضعها مجلس الإدارة نصب عينيه لتعزيز التنمية الاقتصادية، والاستدامة، والرقمنة المالية التي تبنيناها في المجموعة".



من ناحيته، قال السيد محمود الشوا المدير العام لبنك فلسطين بأن البيانات المالية التي تحققت خلال الربع الأول من العام الجاري، والشراكات المجتمعية التي تعززت جاءت نتيجة فعلية لتنفيذ استراتيجية البنك المواكبة لدوره التنموي والقائم على الاهتمام بشرائح المجتمع، بما فيها الشركات الصغيرة والمتوسطة، والمرأة والمناطق الأكثر احتياجاً للتنمية الاقتصادية. وأشار إلى جهود البنك في تلبية احتياجات عملائه بكافة شرائحهم الاقتصادية والاجتماعية، وتوفير أفضل الخدمات المالية والمصرفية المتطورة بنظرة تنموية مستدامة، حافظت على مكانته الريادية على خارطة القطاع المصرفي، ولتعظيم تقديم الخدمات المالية الشاملة، أوضح الشوا أن البنك يولي اهتماماً بالاستثمار في القنوات الإلكترونية عبر برامج التحول الرقمي في الخدمات والآليات والإجراءات، وكذلك تطوير هذه القنوات لتشمل المؤسسات والشركات الصغيرة والكبرى، هذا إلى جانب العملاء من الافراد، لضمان استراتيجية شمول مالي تمكنها من مواكبة عصر التقدم التكنولوجي.


ونتيجة لهذه الجهود، قال المدير العام محمود الشوا بأن الأرقام التي تحققت تعبر عن ثقة عملائنا في الخدمات التي نقدمها حيث ارتفعت قيمة التسهيلات الائتمانية المقدمة من 3,57 مليار دولار إلى 3,66 مليار دولار بنسبة نمو 2,37%. أما ودائع العملاء فقد بلغت 5.38 مليار دولار مقابل 5.27 مليار دولار.


وختم الشوا حديثه بالتأكيد على الالتزام بمواصلةِ العملِ والنهوض بمجموعة بنكِ فلسطين، معرباً عن امتنانه لكافةَ العملاءِ الذي اختاروا بنك فلسطين ليكون مؤسستهم المصرفية المــؤتمنة على مدخراتهم وتطلعاتهم المستقبلية. كما أثنى على الجهود التي تقوم بها سلطة النقد الفلسطينية والجهات الرقابية، لدعمهم للبيئة المالية والاقتصادية في فلسطين، ولثقة مجلس الإدارة وجهود الإدارة التنفيذية وأسرة المجموعة بموظفيها وموظفاتها الذين عملوا في ظروف استثنائية على الرغم من الأحداث المعقدة على صعيد الأوضاع السياسية والاقتصادية في الوطن والتحديات الاقتصادية في العالم، مركزين جهودهم على تقديم أفضل الخدمات للعملاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق