اجتماع جدة التشاوري يؤكد مركزية القضية الفلسطينية

وكالات - رفح نيوز 

أكد البيان الختامي للاجتماع الوزاري التشاوري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية العراق، الذي انعقد في مدينة جدة السعودية، أمس، "مركزية القضية الفلسطينية، وأولويتها، وضرورة الحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى".

وأدان البيان، "الممارسات الإسرائيلية اللاشرعية، التي تقوض حل الدولتين وفرص تحقيق السلام العادل والشامل الذي يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967م، ووفقًا لقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية".

واستنكر الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك، وانتهاك حرمة الأماكن المقدسة، مؤكدا على ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم فيها.

وأكد أن المسجد الأقصى هو مكان عبادة خالص للمسلمين، وأن إدارة أوقاف القدس الأردنية هي الجهة المخولة صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة شؤون المسجد وتنظيم الدخول إليه، في إطار الوصاية الهاشمية التاريخية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس.

وكان الاجتماع التشاوري الوزاري الذي تستضيفه المملكة العربية ‎السعودية، بمشاركة دول ‎مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية ‎مصر العربية وجمهورية ‎العراق، قد بدأ أعماله أمس في مدينة جدة السعودية، ويأتي عقب تكرار اعتداءات الاحتلال على المسجد الأقصى المبارك والمصلين والمعتكفين فيه خلال الأسبوعين الماضيين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق