ليبرمان يهاجم نتنياهو ومحذرا من انهيار الاقتصاد

القدس المحتلة - رفح نيوز 

 

قال زعيم حزب (إسرائيل بيتنا)، في إسرائيل، أفيغدور ليبرمان، اليوم السبت، إن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو يدمر الاقتصاد الإسرائيلي.

وقال في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إسرائيلية: إن توقعات انخفاض التصنيف الائتماني لإسرائيل الذي تنبأت به شركة التصنيف "موديز" هو "زلزال اقتصادي سيكون له تأثير فوري وسيؤثر على جميع السكان ".

وكان وكالة التصنيف الائتماني "موديز" خفضت أمس الجمعة أفق التصنيف الائتماني لإسرائيل من إيجابي إلى مستقر.

ويتعلق هذا الأمر بتوقعات الوكالة للتصنيف الائتماني لإسرائيل وهي لا تتوقع الآن زيادة في هذا التصنيف ولهذا تتركه مستقرًا. التصنيف الائتماني نفسه ظل دون تغيير عند المستوى "A1".

ويأتي هذا القرار على الرغم من المحادثات التي أجراها نتنياهو والرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ،  مع كبار المسؤولين في وكالة التصنيف بهدف عدم تغيير التصنيف الائتماني لإسرائيل إلى الأسوأ، وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان).

والتصنيف الائتماني (Credit Rating)، بالنسبة للشركات أو البنوك أو الدول، يعني الجدارة الائتمانية، أو قدرة تلك الكيانات على الحصول على القروض اللازمة، ومدى وفائها بما عليها من التزامات في موعدها، وعادة ما ينظر من خلال التصنيف الائتماني إلى عدة مؤشرات.

وفيما يخص الدول، عادة ما يتناول تقرير وكالات التصنيف مدى حالة الاستقرار السياسي والأمني، وتأثيرها على الوضع الاقتصادي، وبخاصة القدرة على سداد الديون.

تعرف سوق الائتمان ثلاث مؤسسات كبرى، معنية بإصدار تقارير الائتمان عن المؤسسات والدول، وهي "موديز"، و"ستاندرد آند بورز"، و"فيتش"، وهذه الوكالات بعضها مارس عمله في بداية القرن العشرين، إلا أنها اكتسبت أهمية كبرى، عندما اعتمدتها هيئة الأوراق المالية الأميركية في عام 1975، كجهات ذات مصداقية واعتماد لديها. وهذه الوكالات هي مؤسسات أميركية، منذ نشأتها وحتى الآن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق